مال و أعمالأخبار الشركاتإدارة الأعمالالمال
أخر الأخبار

طريقة إتقان المفاوضات والوصول الى بيئة عمل صحية

هل تسعى للوصول الى بيئة عمل صحية في الوظيفة؟ إليك كيفية إتقان المفاوضات في مقابلات العمل

 

بعد اجراءك لمقابلة عمل شاقة، و حصولك على الوظيفة، عادة ما يكون الاحتفال أول خطواتك للتعبير عن الفرح بنيل الوظيفة. ولكن قد يكون الاحتفال متبوعًا بتعاستك لسير الأمور بعكس توقعاتك، بالنظر إلى الراتب والميزات الخاصة بالعمل وغيرها الكثير.

لطالما تتسائل هل من المقبول التفاوض على بنود عرض العمل؟ أم أنه من الأفضل قبول العرض كما هو حتى لو لم يكن الأمر على مستوى توقعاتك؟ في هذا المقال سوضح كيفية إتقان المفاوضات و الوصول الى بيئة عمل صحية.

 مفهوم التفاوض أو المفاوضة

 

التفاوض أو المفاوضة على الوظيفة هو نوع من أنواع النقاش الذي يستخدم لحل الاختلافات للوصول الى اتفاق مرضٍ بين طرفين او اكثر.

 

أهداف إتقان المفاوضات في الوظيفة

 

غالبًا ما يؤدي إتقان المفاوضات إلى حل أو تسوية مرضية للطرفين، اما بتقديم طرف من الاطراف تنازلات ترضي بقية الاطراف. ويخلق بيئة عمل صحية تعزز التناغم بين فريق العمل. وعادةً ما تكون تلك المفاوضات مربوطة في بيئات العمل بين الموظفين وصاحب العمل، اوالزملاء بالعمل بعضهم البعض. 

وتكون أسباب تلك المفاوضات، الوصول الى حل مرضي بالنسبة لبنود العقود المختلفه، او عن القيمة المالية للمفاوضات او عن الاتعاب المدفوعة من صاحب العمل، او عن مواعيد تسليم المشاريع ومدة انجاز المهام الموكلة للموظفين. 

توضيح عملية التفاوض بين طرفي المفاوضات

 

على سبيل المثال، إن كان المرشح للوظيفة يتفاوض على راتب معيّن، قد يكون هدفه الأساسي 1200 دولار شهريًا، ولكن يجب عليه ان يكون مستعدًا للمفاوضة والقبول بمبلغ 1000 دولار شهريًا.

 

إتقان المفاوضات يحدد نتيجة الوظيفة إن كانت فرح ام تعاسة

يقع الكثيرون في فخ التفاوضات بسبب اتقان الشركات فن مهارة التفاوض، فيرضى الموظف بالعرض المقدم من الشركة دون الانتباه والتدقيق في العرض المقدم من الشركة، فينتهي به المطاف تعيسًا ومستاءً في الوظيفة.

كيف تساعد مهارة إتقان المفاوضات في خلق بيئة عمل صحية لكل من أطراف التفاوض؟

 

تحدد المفاوضات في أثناء عملية عرض الوظيفة طبيعة كل من المرشح للوظيفة وصاحب العمل، وتساعد في تحديد توقعات واضحة لكلا الطرفين. ويمكن للمرشحين تعلم كيفية العمل بفعالية مع الإدارة، بينما يمكن للإدارة أن تفهم دوافع المرشحين. إن إنشاء هذا الأساس مبكرًا سيخلق بيئة عمل صحية مؤثرة ايجابًا في العلاقة الشاملة بين الموظفين والشركة.

هل تمتلك الشركات الناشئة معايير ثابتة في الوظيفة؟

 

 في غالب الأحيان، لا تمتلك الشركات الناشئة معايير ثابتة في الوظيفة. فقد تكون الشركات الناشئة في حالة بناء مبكرة لطاقم الموظفين ولم يوظفوا أطراف خارجية. وعليه، قد يكون ذلك السبب في التأخر في تحديد نطاقات الرواتب أو المزايا أو إنشاء برامج موظفين اضافية. علاوة على ذلك، قد لا يكون لدى بعض الشركات الناشئة أقسام الموارد البشرية (HR)  للأشراف على عملية التوظيف.

كيفية تطوير مهارة إتقان المفاوضات

 

من أفضل الطرق لتطوير المهارة سواء الجسدية أو العقلية هي التدريب المستمر والممارسة. لذلك من المهم تكثيف التدريب المستمر في التفاوض للوصول للثقة بالنفس والراحة.

 

الفرق بين الشركات الناشئة والشركات القائمة بالنسبة للمفاوضات والمعايير الوظيفية

 

نظرًا لأن هذه الآليات قد لا تكون موجودة، فقد تكون الشركات الناشئة أكثر مرونة من الشركات القائمة فيما يتعلق بمفاوضات الرواتب.

على سبيل المثال، قد ينظر إليك قسم الموارد البشرية (HR) الخاص بمنصة (Google) بشكل جانبي إذا طلبت مراجعة خطة الأسهم الخاصة بها، ولكن يمكن أن تكون متاحة للشركات الناشئة.

الخاتمة

يجب على الأشخاص المرشحين للوظيفة إتقان التفاوض وأن يكونوا على إدراك وفهم لطبيعة تلك الاختلافات التشغيلية لصاحب العمل ووضعها بعين الاعتبار، وان لا يخشون السؤال عنها. 

ففهم تلك الاختلافات يساعد المرشح على إدارة التوقعات بشكل أفضل طوال عملية التفاوض، ويخلق بيئة عمل صحية بعد اجتيازه للمفاوضات وحصوله على الوظيفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى