مال و أعمالأخبار الشركاتمنوعات
أخر الأخبار

نصائح قيمة لكيفية اختيار موظفين العمل عن بعد

مقدمة عن  التوظيف للعمل عن بعد

 

أن معدلات التوظيف عن بعد تختلف باختلاف البلدان والصناعات وحجم الشركات الخاصة بها. اذ ان اتجاه العمل عن بعد لا يزال يكتسب زخما في سوق العمل، مع زيادة مطالبة عدد أكبر من الموظفين بترتيبات وبيئات عمل مرنة ومناسبة لظروفهم.

وان العديد من المؤسسات على دراية كاملة بالفوائد المكتسبة من العمل عن بعد، مثل زيادة الإنتاجية، وانخفاض التكاليف العامة، والوصول إلى عدد أكبر من المواهب.

سياسة التوظيف للعمل عن بعد في الشركات العالمية

 

في المقابل، تتجه الكثير من الشركات العالمية لتغيير سياساتها في العمل عن بعد للعمل في المكاتب، مثل (Apple) و (Amazon) و (Google) وغيرها الكثير.

اذ ان المدراء في هذه الشركات يسعون لعودة الموظفين المعينين للعمل عن بعد إلى العمل في المكاتب، مشيرين إلى عدة أسباب رئيسية، من أهمها انخفاض الإنتاجية والكفاءة التنظيمية، وخنق الابتكار والإبداع في العمل.

لمحة توضيحية عن مرحلة التوظيف للعمل عن بعد

 

لقد اجتازت موجة العمل عن بعد مرحلة طويلة من النمو والازدهار الهائل من الموظفين عن بعد في مختلف أرجاء العالم.

و يمكن من خلال تلك المرحلة تحديد عدة نصائح رئيسية يمكن من خلالها توضيح كيفية توظيف موظفين مميزين يمكن اعتمادهم في العمل عن بعد.

أفراد يمتلكون روح المبادرة ثقة عالية بأنفسهم

 

ان شركات العمل عن بعد تطلب نوعية موظفين مستعدون للقيام بمبادرات غير مقيدة وغير محدودة.

كما أنهم بحاجة إلى ان تكون عقلية الموظفين مليئة بالثقة والإبداع والابتكار لتقديم وانجاز قيمة تتجاوز عن دورهم الوظيفي الأساسي ولتحقيق الأهداف الاستراتيجية للشركة.

استفادة الشركات من الأفراد الموهوبين

 

يعد الأفراد الموهوبين الذين يمتلكون فكرة التحرر من بيئة الشركات المعقدة والتقليدية من أجل موازنة أفضل بين بيئة العمل والحياة الخاصة بهم والرفاهية الشخصية مرشحين مثاليين للتوظيف للعمل عن بعد.

عادة ما يتمتعون هؤلاء الأفراد بالحرية في اختيار مميزات العمل كيف ومتى وأين يريدون، والتي يمكن أن تعون بنتائج مبتكرة ومفيدة للشركة.

أفراد لديهم قدرات متعددة الوظائف

 

في حين أن طواقم العمل متعددة الوظائف أصبحت شائعة في الهياكل والبنية التنظيمية للشركات للحصول على اكبر قدر من الابتكار، فإن كل شركة عمل عن بعد تسعى جاهدة إلى توظيف موظفين متعددي الوظائف والمواهب.

ان الشركات الصغيرة يمكن أن تستفيد بشكل كبير من بناء خبرة واسعة ومجموعة مهارات أكثر تنوعًا بين الموظفين من خلال خلق فرص للعمل بشكل تعاوني بين الموظفين في العمل.

ان مثل هذه التجارب تساعد الموظفين على التعرف على الأنظمة المختلفة للشركة وتطوير مهارات جديدة عبر أدوار متنوعة داخل الشركة.

ويعمل ذلك أيضا في مساعدة الأعمال على النمو والتوسع دون زيادة عدد الموظفين أو التكاليف التي تتحملها الشركة، مما قد يؤدي إلى تسريع نمو الشركة وتسريع النجاح.

العاطفة والهدف

هناك علاقة واضحة بين الاحتفاظ بالموظفين والإنتاجية. فعندما يجد الموظفون هدفًا في عملهم ويتم منحهم الفرص لمتابعة شغفهم، يعمل ذلك على زيادة انتاجيتهم وبقائهم بمعدل ثابت من الشغف في عملهم.

 

توفير بيئة عمل تتناسب مع شغف الموظفين وأهدافهم

 

تسمح بيئة العمل الافتراضية التي توفرها شركات العمل عن بعد للأفراد بمتابعة هدفهم من خلال تأمين العمل في مجالهم المفضل وخلق بيئة تتناسب مع رغباتهم بغض النظر عن مكان قيامهم بأعمالهم.

حتى لو كانت تلك المشاريع أو المساعي تقع خارج دورهم الوظيفي اليومي.

المثال الأكثر شيوعًا الذي يتم تداوله بين موظفي العمل عن بعد هو قدرتهم على السفر مع الاستمرار في العمل وكسب الدخل.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى